الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أيتها العزلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل الشماخي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 20/11/2009

مُساهمةموضوع: أيتها العزلة   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 12:57 pm

أيتها العزلة

أنت رفيقتي، وأنت وطني.

لقد طال اغترابي في بلاد الأشجار اليابسة

تئن إلى ماضيها وتخجل من حاضرها.

فها أنذا أعود إليك أيها الوطن العزيز.

وعيناي تذرفان الدموع

ارفعي شاهدك فهدديني أيتها العزلة،

تهديد الأم، وانظري إلي مبتسمة بابتسامتها

وسليني عن حال من هرب منك،

إلى بعيد كأنه العاصفة الجامحة،

من أفلت منك وهو يصيح:

لقد طال انفرادي فنسيت الصمت.

سليني هل تعلمت التأمل؟

نويت الكلام مع من أريد

فكلمني من أراد وبما يريد.

سليني هل تعلمت التأمل؟

لقد كنت أشعر بأني وحيد بين الجميع،

وأدركت الفرق بين العزلة والوحشة،

إنه لفرق بعيد،

هذه هي الحكمة التي تعلمت.

إنني سأبقى الغريب بين الناس

ينظرون إلي نظرة يطبعها النفور

أتوسل إليهم لأقول لهم

في العزلة لا يخجل الإنسان من خطراته

يا للعزلة السعيدة أتمتع بها!
ويا للعرف الزكي يتضوع حولي!

أما هنالك فكل شيء يتكلم ولاسميع

فحوار الطرشان يعم في كل مكان،

والكل يتكلم وليس من أحد يفهم ما يقال

وهنالك من يركب ولا يخشى الوقوع

الكل يريد أن يتسلق نحو القمم

كل يصيح وليس من يرضى باحتضان البيوض في الأعشاش.

فكل ما كان يعد بالأمس سرا،

كامنا في أعماق النفوس،

تتناوله اليوم مقارع الطبول وحناجر الصائحين!

وما عشت بين الناس إلاوأنا أحفظ حقائقي،

في قلبي ويداي،

وأحشائي ترتعش ارتعاش الجنون،

لأكاذيب الرحمة والإشفاق.

هكذا عشت بين الأطفال.

جلست بينهم متنكرا،

أكاد أجحد ذاتي لأحتملهم،

مقنعا نفسي بقولي بأنني مجنون،

أو قاصر في سبر أغوارهم،

جلست بينهم تلدغني حشراتهم السامة،

وتنال مني شرورهم،

وما إن ابتعدت عنهم،

حتى لدغتني حشرات البحر الوسخ،

وما وجدت بين الناس حشرات،

أشد فتكا بسمومها، من الصالحين،

لأنهم يغرزون حماتهم بكل صلاح،

ويكذبون بكل صلاح،

فكيف أتوقع منهم صلاحا وإنصافا،

إن الرحمة تعلم الكذب لمن يعيش بين أهل الصلاح،

فكن حذرا أيها الانسان.

إنما تعلمت هنالك،

هو أن أستر نفسي وأخفي أفكاري،

لأنني رأيت كل غني بين الناس

فقيرا بعقله.

إن الليل جد عميق

فهو أعمق مما يعتقد النهار

وآلامه عميقة

لأن العزلة ما يميز الليل

وما أن أشرق الكوكب العظيم

حتى توجهت إليه لأقول له:

أيها الكوكب العظيم

ماذا سوف تكون سعادتك

لو لم تجد من تنير ؟

فكل مريد يتألم وهل للسيد نصيب من الآلام؟.

فمن له أذنان صاغيتان فليسمع!

ومن له عينان ثاقبتان فليبصر.

ومن سمع وأبصر فعليه أن يعرف.

فبالمعرفة يطهر الجسد

وبالمعرفة تطهر النفوس

وبالمعرفة نستطيع الإبداع

ولا إبداع بدون عزلة!

نبيل بمساعدة نيتشه


عدل سابقا من قبل نبيل الشماخي في الخميس ديسمبر 17, 2009 12:47 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الحكيم متوكل
إدارة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 75
تاريخ التسجيل : 13/11/2009
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: أيتها العزلة   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 2:59 pm


أشكرك أخي على هذا الابداع
قصيدتك رائعة في مستواك
لقد جعلتني أبحر معك في قارب أفكارك و أحلامك ...و كم كنت مبدعا في استخدامك لفن الرمز و الدلالة ..
أتمنى لأن يبلغ معناها الى الاخرين أما عني فقد أطربني ما قلت و ما نسجت أناملك من كلمات ...و لشدما أثارني في كلماتك الأسطر الشعرية التي قلت فيها
" وما وجدت بين الناس حشرات،

أشد فتكا بسمومها، من الصالحين،

لانهم يغرزون حماتهم بكل صلاح،

ويكذبون بكل صلاح،"

و لم تخطئ أيضا حين أردفت أن المعرفة هي السبيل الأوحد لتطهير أنفسنا ....
أشد على يدك بحرارة ...تحياتي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AbDennAssAr
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 20/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: أيتها العزلة   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 3:14 pm

رغم جمال وبساطة كلماتك هنا

إلا أنى أجد اللغز فيها قويا

فأشعر أن بين السطور كلمات خفية

لا يدرك مرادفها إلا نبيل ذاته

قد أكون مخطئ وقد أكون لا....

ولكن فى النهاية

سنظل أصدقاء

أدامك الله فى سعادة وهناء دائمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
TAHIRI mohamed
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: أيتها العزلة   الخميس ديسمبر 17, 2009 12:46 pm

شكرا-

التأمل ينبثق من روح العزلة كأنه وحي تلهم به الذاكرة صاحبها،

ليكشف لنا عن نواميسه،

عن ما يخالجه من مكنونات خفية،

لتجعل منه بطلا يفجر ما كتم ليملأ الآفاق شعرا.

أكاد أشعر بك صديقي..

غنيت العذاب فلم تدع للناس سترا..

هم أيقظوك عندما كنت مشغولا في عزلتك،

هائما قلبا و فكرا.

هم أخرجوك من النعيم إلى السعير، و أشربوك الكأس مرا..

صدقني، فالقلم كان سيفك

و العزلة عونك


في الماضي القريب

أحببت العزلة مثلك..

تأملت و تدبرت..

لكنهم قالوا لي.. كما سيقولون لك

دع قيدها.. دع سجنها

دع سجن عينيها و غادر

..تألمت..

ما دروني إذ أنني قد كنت في عينيها حرا

يا ليتهم تركوا الباقي لأنفسهم

و بنوا لأجلي من صخور -هذه العزلة- قبرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ouattassi mohammed
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: أيتها العزلة   الأحد ديسمبر 20, 2009 1:39 pm

أتوجه بشكر خاص إلى الزميلين العزيزين الشماخي و طاهيري لأنهما كشفا عن خفاياهما التي طالما كتمت في أعماق أنفسهما، فعبرا عنها برموز

يصعب حل شفراتها، حقا فكلنا انتابنا نفس الإحساس فوجدنا في تعبيركم أفضل تعبير عن ما كان يراودنا من أفكار... لقد أصبتما .


أشد على أياديكما.


دمتم أوفياء لهذا المنتدى الجميل و المنسي من طرف البعض!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أيتها العزلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: :: منتديات الإبداع :: :: منتدى الإبداعات الأدبية-
انتقل الى: